منتديات خاراس الرسمية

اهلا وسهلا بك عزيزيـ/ـتي الزائر/ة
انت لم تقم بتسجيل الدخول بعد .. لذلك ندعوك بالدخول الى المنتدى
واذا لم تقوم بالتسجيل في المنتدى ، ندعوك ادارة واعضاء للتسجيل وامتلاك حساب .. طامعين في ان تشاركنا خبرتك ...
فقط ما عليك الا ان تنقر فوق ايقونة التسجيل .. اهلا بك معنا ..


..:: منتديات خاراس الرسمية ::..

شرح قصيدة البحتري يمدح ال ناجية

شاطر

قمر حاراس




الجنس: انثى
البرج: القوس
عدد المشاركات: 55
العمر: 25
البلد: خاراس
الحالة الاجتماعية: محجوزة
التخصص: بتاع كله
نقاط النشاط: 57
الاعجاب: 0
المهنة:
المزاج:
الدوله: فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

شرح قصيدة البحتري يمدح ال ناجية

مُساهمة من طرف قمر حاراس في السبت 8 مايو 2010 - 21:45




ترجمة الشاعر : هو أبو عبادة الوليد بن عبيد الله بن يحيى البحتري (204.هـ -284.هـ)شاعر عباسي ،ولد في المنبج قرب حلب ، تحصل البحتري على ألوان العلوم العربية والدينية ، من لغة ، ونحو ، وبيان ، وفقه ، وعلم كلام ، وكان لا يزال صبيَّا لا يتجاوز التاسعة حين كان له نصيب وافر من محفوظ القرآن والشعر ، والخطابة وأخبار العرب ، وأيامهم وأنسابهم ، ويعتبر المدح أوسع الفنون في شعر البحتري ، بحكم طبيعة العصر الذي عاش فيه من ناحية ، وموقف النقاد من الشعر آنذاك ؛ فالمبدع عندهم من يحظى بعطاء الممدوحين وجوائزهم .
فالغرض الرئيس من القصيدة هو المدح .و المواضيع التي تناولها الشاعر في قصيدته :
1.
الغزل ووصف المحبوبة . {1-5. {
2.
وصف ديار المحبوبة الراحلة ، في حُسن رسم ودقة وصف . {6-17}
3.
مدح آل ناجية . {18-24. {

1 رَحلتْ ، وأودَعتِ الفؤادَ لواحظاً توهي القُوى وإشارةً ببنانِ
يتغزل الشاعر بمحبوبته، صاحبة العيون الجميلة ، فهي التي أضعفت قواه وقلبه بنظراتها ، وإشاراتها بأطراف أصابعها .
2 خَوْدٌ كبدرٍ فوق فرعِ أراكةٍ يهـتزُّ مثنيَّاً على كثـبـانِ
يقول : أنَّ هذه المحبوبة جميلة الخلْقِ والخُلُق ، ووجهها مضيءٌ كالبدر ، وهي دقيقة الخصرِ ، تتثنّى في رقَّةٍ ودلال ، كشجرِ الأراكِ الذي يتمايل فوق تلال الرّمل .
3
لمياءُ تبسمُ عن شتيتٍ واضحٍ كالأريِ يروي غُلَّة العطشانِ
يتابع الشاعر وصف المحبوبة وجمالها ؛ فشفتاها ، إذا ما ابتسمت تكشف عن أسنانها البيضاء ، وريقها كالعسل تروي به ظمأ العطشان.
4
فَتَنَتْكَ بالدلِّ الرخيمِ ولم تزلْ كَلِفاً بكلِّ رخيمةٍ مفتانِ
لقد أشعلت في قلبك الحبَّ بجمالها ودلالها ، وما زلت مفتوناً محبَّاً لكلِّ امرأةٍ حسناء.
5 وَشَجَتْكَ بالتفريق ظُعنُ فريقها فظعنتَ إلا الشَجوَ في الأظعانِ
لقد أحزنك ، وزاد في همِّك رحيل هذه المحبوبة ، والحزن يكون في الفراق والهجر والرحيل .
6
يا دارُ جادَ رُباكِ جَوْدٌ مسبلٌ وغدت تسحُّ عليكَ غاديتانِ
يخاطب الشاعر ديار المحبوبة بعد رحيلها ، وقد غمرها المطر الهاطل ، حتى أمطرتك عيوني بالدموع الغزيرة .
7
والمرجُ ممروجُ العِراصِ مفوَّفٌ تزهى خُزاماهُ على الحَوذانِ
يصف الشاعر هذه الطبيعة الجميلة الرائعة ، بأنَّها مليئةٌ بمختلفِ النباتات ذات الرائحة الطَّيبة ، في منظر جميل بتنسيق دقيق وتخطيط بديع .

8
والرّقةُ البيضاءُ كالخود التي تختالُ بين نواعمٍ أقرانِ
يتحدّث الشاعر عن موضع " الرقة البيضاء" بين الأماكن الأخرى مثل الفتاة الجميلة ، تختال بين الأخريات تتباهى بجمالها وحسنها .
9
من أبيضٍ يققٍ وأصفَر فاقعٍ في أخضرٍ بهِجٍ وأحمرَ قانِ
هذا الموضع "الرقة البيضاء" متنوع النباتات والأزهار ؛ فمنها ما هو أبيض شديد البياض ، وهناك أصفر فاقع ، وآخر أخضر جميل ، وأحمر قانٍ "شديد الحمرة" { وهذه لوحة جميلة رائعة ، رسمها الفنّان البحتري بإتقان ، حيث مزج بين الألوان في غاية الدقة والرتابة ، وحسن الانسجام. {.

10ضحكَ البهارُ بأرضها وتشَّققت فيها العيون شقائق النعمانِ
يصوّر البهار "وهو نوع من النبات الأحمر" بالإنسان الذي يضحك فرحاً وسروراً ، وكذلك شقائق النعمان قد أفاقت وفتحت عيونها على جمال الطبيعة .
11.
وتَنفَّستْ أنفاس كل قرارةٍ وتغنَّت الأطيارُ على الأغصانِ
حتى الأرض ومجتمع الماء تنفس بالحياة والجمال ، وغدت الأطيار تغني فوق الأغصان والأشجار .
12.
فكأنَّما قَطَرَ السّحابُ على الثّرى عطراً فأذكاهُ ذكاءَ بيانِ
يتحدث الشاعر عن المطر وقد عانق الثرى كالعطر يملأ الجوَّ رائحةً طيّبةً .
13.
وتفجَّرت أنهارها بمياهها موصولةً بفواهق الغدرانِ
حتى الأنهار لكثرةِ المطر وغزارته ، امتلأت واتصلت بالبرك المملوءة بالماء .
14.
مثلَ المرايا في نمارقِ سُندسٍ خُضر ٍيروقُ العينَ باللمعانِ
15.
أو فضّةٍ فاضت بأرضِ زُمُرُّدٍ أو ماء دُرٍّ دار في مرجانِ
يقول الشاعر : أنَّ هذه الأرض بجمالها وأنهارها ، وأزهارها وأشجارها ، مثل الوسائد الحريرية تروق وتسرُّ الناظرين ، أو كأنَّها بلمعانها فضة بأرض زمرّد "حجر كريم أخضر اللون . تخيل الألوان الأبيض والأخضر أليس جميلاً ؟ .
16.
وإذا بدتْ شمس النّهارِ مضيئةً فلنا بها وبحسنها شمسانِ
17.
وإذا الهلالُ أغبَّنا جنحَ الدجى فبنورِهِ يتَنوَّرُ الأُفقانِ
يقول : أن الشمس إذا ظهرت وتجلّّت في السماء وهي ساطعة ، في مثل هذه اللوحة لشدّة جمالها كأنَّها شمسان ، وكذلك القمر إذا ظهر وسط الظلام في اكتماله وإضاءته ينير الأكوان .
18.
قومي الذين إذا المنون تفرَّست يومَ الوغى في أوجه الفرسانِ
19.
واسوَّد وجهُ الشَّمسِ واحمرَّت ظباً بيضُ الصِّفاحِ وتلبَّدَ البطلانِ
20.
فالنقع ليلٌ والسيوفُ كواكبٌ تنقضُّ فوق جماجم الأقرانِ
21.
نحروا الأسنَّةَ بالنّحورِ تهاوناً بالموتِ بل مَرَناَ على المرّانِ
يبدأ الشاعر بالمديح لآل ناجية ، الذين وصفهم بالكرم والنَّدى ، وحسن المنطق وفصاحة اللسان ، وهم الأقوياء الشجعان ، لا يهابون الموت ، وإذا خاضوا المعارك يقف الموتُ حائراً ينظر في وجوه الفرسان مندهشاً بقوتهم ، حتى إذا حمي الوطيس وانتشر الغبار في أرض المعركة ، وغطى وجه الشمس ، وأصبحت السيوف حمراء من كثرة الدماء ، ولمعانها كالنجوم المضيئة ، فآل ناجية هم المنتصرون دائماً .
22.
إن فاخروا كثروا ، وإن بذلوا اللّهى أغنوا ، وإن نطقوا فحسنُ بيانِ
هؤلاء القوم "آل ناجية " إذا افتخروا بأنفسهم وأجدادهم ، يحقُّ لهم ذلك ، وإن أعطوا أكرموا الناس وأغنوهم ، وفي نطقهم حسن بيان وفصاحة لسان .
23.
شَرفُ القبائل واحدٌ إن حصِّلوا ولنا إذا افتخر الورى شرفانِ
24.
لا نرهب الأيام بل من بأسِنا يخشى الرّدى وحوادث الأزمانِ
كلُّ القبائل لها شرف واحد يميّزها إذا افتخروا ، أما آل ناجية فلهم شرفان وكلّ الناس يشهدون على ذلك . وأخيراً يؤكد أنهم لا يخافون الأيام ولا الدهر أو مصائبه ، وإنَّما تخشاهم الأيام وترهبهم ، لشدَّة بأسهم وقوّتهم وشجاعتهم .

أسلوب الشاعر :
1.
جاءت مفردات القصيدة صعبة وجزلة 2. الألفاظ بدوية من بيئة الشاعر3. الصور الشعرية والتشبيهات. . .
العواطف : 1. عاطفة الحزن على فراق المحبوبة .. 2.عاطفة الإعجاب بجمال أرض المحبوبة 3. عاطفة الفخر والاعتزاز بالقبيلة وشجاعتهم "آل ناجية" .
العروض : القصيدة على البحر الكامل
مفتاح البحر الكامل : كمل الجمال من البحور الكامل مُتَفـاعِـلُـن / مُتَفـاعِـلُـن / مُتَفـاعِـلُـن
ب ب ـ ب ـ / ب ب ـ ب ـ / ب ب ـ ب ـ
البلاغة1. في القصيدة ألفاظ كثيرة تدلّ على الألوان والحركة
. 2.
ورود الجناس في مواضع كثيرة من القصيدة
3.
التشبيهات واللوحات الشعرية المركبة .


منقول

الملاك الجميل




الجنس: انثى
البرج: الحمل
عدد المشاركات: 9013
العمر: 20
البلد: رام الله
نقاط النشاط: 991
الاعجاب: 1
المهنة:
المزاج:
الدوله: فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

رد: شرح قصيدة البحتري يمدح ال ناجية

مُساهمة من طرف الملاك الجميل في السبت 8 مايو 2010 - 21:46

اه و الله كتير حلوه اخدنا هادي القصيده يوم الخميس بحصه العربي

ديما

{ إداري قديم }


{  إداري قديم }

الجنس: انثى
البرج: العقرب
عدد المشاركات: 26699
العمر: 30
البلد: فلسطين
الحالة الاجتماعية: عزباء
التخصص: محاسبة
نقاط النشاط: 13086
الاعجاب: 80
المهنة:
المزاج:
الدوله: فلسطين

البطاقة الشخصية
my sms:

رد: شرح قصيدة البحتري يمدح ال ناجية

مُساهمة من طرف ديما في السبت 8 مايو 2010 - 22:51

مشكورة عالقصيدة وشرحها

ينقل للقسم المناسب

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 20 أبريل 2014 - 5:13